من نحن؟
"المهندس الصغير" هو مبادرة علمية معترف بها دوليا، موجهة نحو تعليم الطلاب من جميع الأعمار من خلال نشاطات اختبارية علمية وبرامج تفاعلية معتمدة، بهدف تطوير قدرات الطلاب  في مجال تصميم وبناء الروبوت، والعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والطاقة المتجددة.

  • نحن لسنا حضانة
  • نحن لسنا مركز ترفيه
  • نحن لسنا مدرسة
  • نحن لسنا مخيم صيفي
  • نحن ببساطة مركز فريد أنشيء لتمكين العقول الشابة من إطلاق كامل قدراتهم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. نقوم بأنشطة علمية تعليمية تقدم بأجواء ودّية ومسلية

 

رنا شميطلي مهندسة ميكانيكية وأستاذة محاضرة في كلية الهندسة والعمارة في الجامعة الأميركية قسم ادارة الهندسة الميكانيكية، وأم لثلاثة أولاد. فكرت باطلاق مشروع " المهندس الصغير" في بيروت بهدف تنمية قدرات أولادها ومن هم في سنهم وحمايتهم وحماية مستقبلهم من الادمان على التلفزيون والإنترنت والألعاب الإلكترونية (PSP, Nintendo, Wii ..)  

 

تقول شميطلي :" أعتقد أنه باستطاعتي الترفيه عن أولادي بضع ساعات في الأسبوع بعيداً عن الألعاب الإلكترونية، وذلك من خلال استخدام الأنشطة التعليمية والبيئية من أجل حمايتهم واعدادهم لمواجهة تحديات المستقبل، وهم اليوم وبعد ان كانوا طلابا في مركز "المهندس الصغير" ، وبعد مرور بضع سنوات على تأسيسه، أصبحوا وسطاء يعملون فيه.  ليس لدي شيء لأخسره ما دام لدي المبادرة والقيادة والتمويل والإدارة لتحويل الحلم إلى حقيقة، وكما قلت: "عندما يكون هناك إرادة ، توجد الطريق"؛ نحن عبر مركزنا اعطينا الأطفال والمراهقين اللبنانيين الفرصة للتعبير عن أنفسهم، واظهار مهاراتهم الخفية وفتحنا لهم باب المنافسة مع الطلاب الآخرين في مجال المسابقات العالمية" .

ولدت فكرة "المهندس الصغير" في آذار (مارس) 2009، وقد تم اختبارها في حزيران (يوليو) 2009 عبر إطلاق نشاط صيفي إمتد ستة أسابيع. كان أطفالنا المسجلين في أحد برامجنا يزوروننا مرة واحدة في الأسبوع لمدة ثلاث ساعات في كل مرة على مدى ستة أسابيع. إذ كانوا يتلقون برنامجين: الروبوتات وبرنامج الطاقة المتجددة Go Green   . هذه المرحلة كانت بمثابة اختبار لنا، وحققنا خلالها نجاحاً مذهلاً ، فمشاركة الأولاد وتجاوبهم معنا وإيمان ذويهم وثقتهم بمهماتنا  عزز فكرة التعليم التي أطلقناها وساعدنا على تطوير مختبراتنا وتوسيعها لتشمل عدة مستويات، منها: الروبوتات مستوى 0، الروبوتات مستوى 1، الروبوتات مستوى 2 الروبوتات مستوى 3 ، الروبتات مستوى 4. التوجيه نحو الطاقة المتجددة والإهتمام بالبيئة، مختبرات الإبداع، الآلات التي تعمل بالهواء المضغوط، آلالات الكهربائية والميكانيكية.

 

يهدف "المهندس الصغير" إلى تحسين وعي التكنولوجيات الجديدة عند الأطفال وتشجيع النمو الإبداعي لديهم من أجل استكشاف الاحتمالات المختلفة في مجال الهندسة. هو اليوم يوفر الأنشطة المساندة للدراسة خارج المناهج ويدعم البرامج التعلمية التقليدية. كما يوفر الجو المفتوح أمام الأطفال للشعور بالسعادة والمتعة من خلال تمضية أوقاتهم في  تطوير مهاراتهم وتحقيق ذاتهم عبر اختبار النظريات  والمهارات التي لم تعالج  خلال الفصول الدراسية.

 يقدم "المهندس الصغير" أجواء ودية مع الموظفين المؤهلين للإشراف على مجموعات صغيرة من الأطفال، إذ يعملون معا بنفس الوتيرة. ان هذا النهج في التعلم يسمح للأطفال ليكونوا مؤهلين بشكل أفضل لمواجهة تحديات المجتمع المستقبلية. نحضرهم لمستقبل متطور ومتجدد حيث الابتكار والأصالة والقدرة على العمل كمجموعات، وبوتيرة تنافسية محفزة وسهلة.

 مبادرة  "المهندس الصغير" وخطة العمل التي سار فيها، اعتبرت واحدة من المشاريع الواعدة في منطقة الشرق الأوسط من قبل معهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا ، وفكرتها حصدت العديد من الجوائز، أبرزها: الجائزة الأولى كانت  جائزة أفضل خطة عمل في العالم العربي " MIT" وهي مسابقة نظمتها جامعة "أم أي تي" للذين لديهم أفكاراً إبداعية. تقول شميطلي :"كنا 1480 مشتركاً وقد فزت بالجائزة الاولى بعد أن خضت منافسه قوية مع باقي المشاركين. كان علي الأثبات أن مشروعي هادف وطابعه اجتماعي،  ويمكنه الاستمرار، وبرهنت انه يعلّم الاولاد ويؤمن فرص عمل لطلاب الجامعات والأمهات اللواتي لا يستطعن العمل طوال النهار". الجائزة الثانية كانت من "كارتيه" وهي جائزة أفضل امرأة مبادرة حول العالم، شارك فيها 1200 سيدة اختير منهن 6 نساء ، كل سيدة عن قارة . "كنت واحدة من بين السيدات الست الأوائل ومثّلت   شمال أفريقيا والشرق الاوسط" . وأيضا فازت شميطلي بمسابقة  "نيوز غلوبل أورد" الشهرية وتم اختيارها كسيدة أعمال ناجحة لشهر شباط 2012، العربية 500 ، و Green Mind Award عن فرع التعليم، وكانت من بين سيدات الاعمال العشرين للعام  2014 من Executive  كل هذه الجوائز وغيرها أهلتها للقيام بعقد شراكة بين "المهندس الصغير" وبين شركة "الايرباص" يهدف إلى اقامة ورش عمل في دول عدة لتعريف طلاب المدارس عن الطيران وعلوم الفضاء. تعمل مؤسسة "المهندس الصغير" بادارة المهندسة رنا شميطلي  جاهدة على الاستثمار في عقول الشباب والاستعداد لمستقبل صعب، وفي نفس الوقت تهدف لعلم سامي من خلال تمكين المرأة في المجتمع

VIEW FULL SITEMAP
الامتياز
لبنان والشرق الأوسط، منطقة الخليج العربي، آسيا، أوروبا وأمريكا!
إمتياز المهندس الصغير منتشر في معظم المدن اللبنانية و في الشرق الأوسط و منطقة الخليج وآسيا وأوروبا وأمريكا.

هل تؤمن برسالتنا و لديك النية في الأستثمار معنا؟  سجل?

هل لديك مؤسسة تعليمية وتريد نشر هذا المفهوم الجديد في  منطقتك؟?
RESET
SEND
THANK YOU!
YOUR REQUEST HAS BEEN SENT.
WE WILL CONTACT YOU SHORTLY!
FUTURE OPENINGS
ليس لدينا وظائف شاغرة اﻵن. ارسل سيرتك الذاتية لوظائف مستقبلية..
UPLOAD
RESET
SEND
THANK YOU!
YOUR REQUEST HAS BEEN SENT.
WE WILL CONTACT YOU SHORTLY!