من نحن؟

المهندس الصغير هو مؤسسة تعليمية موجهة نحو الطلاب وقطاعات العمل، للتركيز على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) من خلال أنشطة التعليم العملي المصممة خصيصا لإتاحة امكانيات الأطفال والمراهقين في مهارات ماقبل الهندسة، مع التركيز على الروبوتات والترميز والطاقة المتجددة والطيران والفضاء والصناعات، بالإضافة الى انترنت الأشياء والذكاء الصناعي والطباعة ثلاثية الأبعاد والمزيد. حاليا، نحن نتعاون مع وزارات التعليم في كل من منطقة الشرق الاوسط وأفريقيا والولايات المتحدة الاميريكية بهدف سد الفجوة بين التعليم النظري والحياة العملية. من خلال ذلك، نحن نأهل جيلا من المهندسين ليس فقط من أجل سوق العمل، بل لرد الجميل بحماس لهذا العالم.

مهمتنا

نحن نطمح الى الاستثمار في عقول الشباب وتمكينهم من إطلاق أمكانياتهم الكاملة في مفاهيم العلوم والتتكنولوجيا والهندسة وارياضيات، من خلال التدريب العملي و ورش العمل والدورات التعليمية. نعمل على سد الفجوة بين المفهومين، النظري والعملي وبين المدارس والجامعات. إضافة الى ذلك، نحن نسعى لتنمية مواهب اليوم وصياغتها الى رواد المستقبل ليكونوا مستعدين للثورة الصناعية الرابعة.

رؤيتنا

يتوسع "المهندس الصغير" محلياً وإقليمياً وعالمياً ليصبح من بين رواد تقديم المنتجات والخدمات الصيفية للمدارس في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، مع توجيه أكبر عدد من الاطفال والمراهقين والمعلمين لأحدث الإبتكارات والأدوات التكنولوجية اللازمة لتتفوق في هذا المجال الواسع.

قيمنا

نحن نؤمن بالمعرفة التي لها التأثير على مجتمعنا.

قيمنا هي بمثابة البوصلة التي تحدد طريقة عملنا ونهجنا الكامل تجاه العالم.

القيادة: الشجاعة لبناء مستقبل أفضل

التعاون: تحسين العبقرية البشرية

النزاهة: الالتزام بالمبادئ الاخلاقية

المساءلة: المسؤولية عن القرارات والافعال

الشغف:الالتزام في العقل والعاطفة

التنوع: مناهج دراسية مختلفة وشاملة

الجودة: نقدمها بالشكل الصحيح

"الحلم لا يصبح حقيقة عن طريق السحر، إنه يأخذ منا العرق والتصميم والعمل الجاد."

تتمثل مبادئنا الرئيسية دائما في تمكين المجتمعات محلياً وإقليمياً من خلال الشراكة مع المنظمات غير الحكومية والقطاع العام، وتحفيز الابداع وإدارة المواهب وزراعة التركيز والمثابرة، وتشجيع العمل الجماعي وتطوير مهارات المدربين في المدارس العامة والخاصة والمهنية. عشاق التكنولوجيا واكثر، هذا هو وعدنا.

 

رنا شميطلي مهندسة ميكانيكية وأستاذة محاضرة في كلية الهندسة والعمارة في الجامعة الأميركية قسم ادارة الهندسة الميكانيكية، وأم لثلاثة أولاد. فكرت باطلاق مشروع " المهندس الصغير" في بيروت بهدف تنمية قدرات أولادها ومن هم في سنهم وحمايتهم وحماية مستقبلهم من الادمان على التلفزيون والإنترنت والألعاب الإلكترونية (PSP, Nintendo, Wii ..)  

 

تقول شميطلي :" أعتقد أنه باستطاعتي الترفيه عن أولادي بضع ساعات في الأسبوع بعيداً عن الألعاب الإلكترونية، وذلك من خلال استخدام الأنشطة التعليمية والبيئية من أجل حمايتهم واعدادهم لمواجهة تحديات المستقبل، وهم اليوم وبعد ان كانوا طلابا في مركز "المهندس الصغير" ، وبعد مرور بضع سنوات على تأسيسه، أصبحوا وسطاء يعملون فيه.  ليس لدي شيء لأخسره ما دام لدي المبادرة والقيادة والتمويل والإدارة لتحويل الحلم إلى حقيقة، وكما قلت: "عندما يكون هناك إرادة ، توجد الطريق"؛ نحن عبر مركزنا اعطينا الأطفال والمراهقين اللبنانيين الفرصة للتعبير عن أنفسهم، واظهار مهاراتهم الخفية وفتحنا لهم باب المنافسة مع الطلاب الآخرين في مجال المسابقات العالمية" .

ولدت فكرة "المهندس الصغير" في آذار (مارس) 2009، وقد تم اختبارها في حزيران (يوليو) 2009 عبر إطلاق نشاط صيفي إمتد ستة أسابيع. كان أطفالنا المسجلين في أحد برامجنا يزوروننا مرة واحدة في الأسبوع لمدة ثلاث ساعات في كل مرة على مدى ستة أسابيع. 

يهدف "المهندس الصغير" إلى تحسين وعي التكنولوجيات الجديدة عند الأطفال وتشجيع النمو الإبداعي لديهم من أجل استكشاف الاحتمالات المختلفة في مجال الهندسة. هو اليوم يوفر الأنشطة المساندة للدراسة خارج المناهج ويدعم البرامج التعلمية التقليدية. كما يوفر الجو المفتوح أمام الأطفال للشعور بالسعادة والمتعة من خلال تمضية أوقاتهم في  تطوير مهاراتهم وتحقيق ذاتهم عبر اختبار النظريات  والمهارات التي لم تعالج  خلال الفصول الدراسية.

 يقدم "المهندس الصغير" بيئة ودية مع الموظفين المؤهلين للإشراف على مجموعات صغيرة من الأطفال، إذ يعملون معا بنفس الوتيرة. 

 

VIEW FULL SITEMAP
الامتياز
لبنان والشرق الأوسط، منطقة الخليج العربي، آسيا، أوروبا وأمريكا!
إمتياز المهندس الصغير منتشر في معظم المدن اللبنانية و في الشرق الأوسط و منطقة الخليج وآسيا وأوروبا وأمريكا.

هل تؤمن برسالتنا و لديك النية في الأستثمار معنا؟  سجل?

هل لديك مؤسسة تعليمية وتريد نشر هذا المفهوم الجديد في  منطقتك؟?
RESET
SEND
THANK YOU!
YOUR REQUEST HAS BEEN SENT.
WE WILL CONTACT YOU SHORTLY!
FUTURE OPENINGS
ليس لدينا وظائف شاغرة اﻵن. ارسل سيرتك الذاتية لوظائف مستقبلية..
UPLOAD
RESET
SEND
THANK YOU!
YOUR REQUEST HAS BEEN SENT.
WE WILL CONTACT YOU SHORTLY!